موقع ومنتديات قبيلة العصمة الشاملة YOU COULD PUT BANNER/TEXT/HTML HERE, OR JUST REMOVE ME, I AM IN header.htm TEMPLATE

جديد المقالات
جديد الجوال
جديد الفيديو




المتواجدون الآن


تغذيات RSS

07-19-2008 03:35 AM

حينما يجد المرء قلوبا صادقة ، يقف رافعا ( قبوعه ) احتراما لها ...
كلكم كذلك ...

/

.


الإهداء : لتلك العيون التي سهرت ، وذلكم القلب الذي إمتلأ إخلاصا ،
أهديك هذه الكلمات ...



( 1 )



إن الإنسان هو النموذج الحر للحياة
، وليس عقله وفكره إلا سرداقا يقيم فيه مراسم حياته
، إما زواجا ، وفرحا ، وبهجة ،
وإما مأتما ، وعزاء ، وبكاء ،
وما الوطن إلا ذاتيته التي لا يتوحد فيها بمفرده
، بل يشاركه فيها ألوان عديدة لا متجانسة
، فكيف نكون متوحدون في ذوات يشاركنا فيها غيرنا ...؟!
أيها البشر نحن محرومون من حرية ذواتنا ،
بتنا نعيش في وحل الازدواجية ،
وأضحينا مأسورين بلب التقلب ،
كفانا هذيانا فالعالم مِلكُ مخلوقات ليست ( نحن ) ... !




( 2 )



أموت أنا ويموت غيري ،
ويحيا آخر ينظر لحياته ببهجة ،
بينما يسترسل الأهلون في الترقرق مع دموع أعينهم المنسابة ،
في هذا الصدام العنيف ،
يقف الشرطي حائرا أما أشلاء القتلى ،
ونقف نحن متهندمون أمام أعضائنا الممزقة ... !
نتجرع أكوابا من اللا وعي ،
ونتسمم بأدوية ذاك الصدام الطريف ... !
ويبقى في الشق الآخر ظرافة وضحك ،
هكذا هي الحياة ألم / ترف ... !




( 3 )



كتابٌ / قلم ...
ولادةُ وموت ،
وتراكيب مستعصية الفهم ،
أليس القلم يموت من أجل الكتاب ...؟!
يلد الكتاب على رفات القلم ،
ويبقى الكتاب يحكي مذكرات القلم ،
بينما القلم لا ينعم براحة العطاء ،
يأخذها الكتاب قهرا وظلما ... !
ويموت القلم في حانة قصية وقد استنفذ كل قواه ،
آلامنا أشبه بذلك القلم يفرزها غيرنا ،
ونحن موكلون بتراتيبية نتاجها ،
قهرا وظلما وتصديقا بأننا عشنا ونحيا في جبروت ألمي ،
محض الإرادة وقسري المرجع ... !





( 4 )



طباشير / تباشير ...
وتنفير من بعده تقتير ،
السعادة منظمة أنثوية الطابع ،
تتبارك بالأنثى وتتعلق بأستارها ،
وتتوغل في دهاليزها المرعبة / الجحورية ،
وتسلم لها أكف الضراعة ،
تتدرج لتصل للقمة الخاسئة والتبرج المشاعري / الإباحي ،


( 5 )




تتقاطع حياتنا على مثلث قائم الزاوية ،
فيه تكون ثمة زاويتين حادة ووحدة منفرجة ... !
بعثرة للقوانين الرياضية ،
حادة بألم الموت ، وحادة بألم الحياة ،
ومنفرجة بسعادة الجنة ،
ألم أقل لكم أنها بعثرة ...؟!

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 64



خدمات المحتوى


علوان السهيمي
تقييم
10.00/10 (1 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع الحقوق محفوظة لموقع ومنتديات قبيلة العصمة الشاملة